السبت، 27 مارس، 2010

و . . ترفض الذكرى , الرحيل !



  أيهآ السآكن تحت جلديْ , القآبع بأقصى أقصى أضلع صدري ..
  الأكثر تمكناً من ذرآت حبّي , وإستحوآذاً على تفكيري وَ وقتي ,
  يآ أيهآ المستعمر المغرور المستبدّ ..
  أمآ آن لكَ هَجريْ .. فمآ عآد وجودك ذآ معنى هآ هُنآ ..

  أنت ثمّة مجنون يلتهمني من الدآخل , دون أن اعلم ..
  أنتَ من أنت ؟ لـِ تصبح كل شئ وَ أجمل شيئ !
  بربكَ مآ الذي أهدآني إيـآه حُبك .. سوى إنتظآر تلوَ إنتظآر ..
  تقلبني بين يديكَ كـَ تقلبّ مزآجك .. كل يومٍ هو في شأن !
  تشكلني كـَ قطعة شمع , كل يوم كمآ يحلو لك وكمآ أنت تريد !
  تقذف بي في فنجآن أحلآمك المقتول , لـِ تجعل منّي فتآت سُكرّ ..
  كل مآعلي هو أن أحقق أمنيآتك , دون أن تُلقي بآلاً لـِ أُمنيآتي أنآ  ..
  ثمّ .. ثمّ لآيهم .. فَ لأبدأ بالذوبآن والتلآشي من عآلمك ..!

  أيهآ الجآهل الكسول ..
  أمآ علمت .. أنّ الحبّ عطآء , تضحيه وَ إيثآر ..؟
  يآ من تكتب عن الحبّ كل عشيه بألفآظ يهتز لهآ فؤآد كلّ أنثى ,
  أين مآتكتبه .. !
  أهيَ مجرد فضفضه , أم ترتيب عشوآئي لتلك الأحرف بشكل جميل 
  ليتهآتف النآس من حولك , أنك كآتب جيدّ وذو إحسآس متفرّد !

  عجباً يآ أنت !
  من أصعب الأمور في حيآتي أنت وأعقدهآ ..
  كثيف جداً , لآ أجيد فهمك أو التعآمل معك بعفويّه ..
  وَ رغم ذلك .. أحبكَ عدد مآ لآيعلمون !

  ألآ ترى في أمري هذآ العجب !
  لكن , هذآ هو قدري , الآقي أصنآف العذآب منك .. 
  وأحآول جآهدة أن أجعل من يومك جميلاً
  ومن صبآحآتك أُنساً , ومسآءآتكَ نوراً على نور ..
   أ يتلبسني ضربٌ من السِحرْ من حيثُ لآ أعلم , أم يُهيئ ليْ ذلك ؟!


 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق