الأربعاء، 30 يونيو، 2010

سَ خَ طْ !





  والله إنني لأزدآدُ يقيناً كلّ يوم بأنني وُلدتُ بِ زمنٍ لآيعنينِيْ ,
  وَ إننّي أتجّرعُ مُرّاً كلّمآ جآلت سَخآفتِهم على مرأى منْ عينَآيْ ..
  أعلَمُ أننّي لستُ مَلآكاً , بلْ وَيعتلينيْ من الذُنوبِ والخَطآيآ مَآ اللهُ بهِ عليْم ,
  وَ لكنْ لمْ يَصل بيَ الحآلْ بأنْ أتخذْ منْ البَشر وَ أحوآلهِم , وَسيلَة للتَسلية وَ مضيَعة للوَقت ,
  وَلمْ أبلُغ منْ الحَمآقة مبْلَغهم , وَ أستسلِم لِردآءة الوآقِع , وَ أرددّ هكذآ نَحنُ خُلقنآ وَ هكذآ هوَ مُجتمعُنآ ’
  سُحقاً للمُجتمَع , ثمّ سحقاً لِ سلبيتِهم البَلهآءْ , 
  وَ لكنّي لن أستَسلِم , !
  أنَآ مُسلمَه نعم .. أتبّع سُنّة رسولِ الله وَأنهجُ نَهجِه , لَستُ لِيبرآلية أبحثُ عن حرّية مُفرِطة 
  وَ لستُ عِلمآنيّه ألهتني الدنيآ وَ السعيْ خلف مبآهجِهآ عنَ دآرِ البقآء وَ عُسرِ مآيَنتظرنآ من حِسآب ..

  أنآ هنَآ مُسلمَة سُنّية .. ولكنّي نآقمة على المُجتَمع , الذيْ لم يعرف الدينْ الاّ عآدة .. 
  المُجتَمع الذي فَرضَ علَينآ " سخآفآت " بُسمّى الدين وَيجبرنآ على التمسّك بهآ يوماً بعدَ يَوم ,
  يَحُضنآ على اِتبآع " عآدآت وَ تقآليد " مآ أنزل الله بهآ من سلطآن ..

  ويظلّ يتفوه الشرذمة الجآهلون بِ هذآ الوَطنْ : " الأنثى " هنـآ دُرّة ,  أيُّ دّرة بِربِكم  ,
  لآ أرَى الاّ اِنآث تُجبرِهُنّ الحَآجة على اِستعبآدْ أشبآه الرِجآلْ .. 
  اِنآث لآيملكونَ من الحُرّية وَ الحُقوق مِثقآل ذرةٍ ,
  ولآ أرى منْ الرِجآل منْ يَستِحق بأن يَمتلِك دُرّة !
  وطنِيْ , أشتَمّ رآئحة الفسآدُ العفِنَة تَسيرُ في كلِّ الأرجآءْ , 
  بدءً بَ المسؤولون الضآلُون الذينَ يحسَبونَ أن الدُنيآ سَتدومْ ولنْ يخضَعوآ لِ الحسآبِ العسير يوماً , 
  انتهآءً بِ أولئك الرجآل العآديّون الذين لآيستطيعونْ رؤية رجولَتهم الاّ منْ خلآل مفهوم " القوآمة "
  الذي أبدعوآ في تحرِيفه وَ تنآفسوآ , أحييّم على غبآئهم المُتمآدي ..
  وَطنِيْ ‘ أمقُتك وَ بجدَآرة , 
  وَطنيْ لآ يُعينني على البَقآء فيكْ سوَى بُقعتآن تشُعآنِ نوراً وَ ضيـآءْ بمدينةِ رَسولكِ الطآهرْ الأمينْ
  وَ بِ الأرضِ المُختآرة كَ قبلَة وَ معبد لِ البَشر أجمعيـنْ ..
  أعتزّ كوني هنآ كلمآ تذكرتُهمآ ,, وَ يتلبسنَيْ العآر كلمآ تَذكرتُ حجم الفسآد بهذآ الوَطنْ ,!

  رُبمآ , للحديث بقيّة .



هناك تعليقان (2):

  1. خلود
    حرفك مربك ..وجميل جدا
    اعتذر عن الرد فـ سخطك اشقاني ..

    ردحذف
  2. اللهم اِبعد عن نقآئهآ " طعم الشقآء "
    جنآئن لآفندر لجمآل توآصلكِ يَ روح =)

    ردحذف