الجمعة، 7 مايو، 2010

فَ لتعلموآ أنّي ( كتلة وَجَع ) ..!







أحببتني ,
وَ تركتني ضحيه متعثره بِ صدى صوتك الآتي من بعيد , 
حروفك المنحوته بِ أضلع صدري وشريآن قلبي ,
أحببتني ومن ثمّ شكّلتني كَ كتلة وجع مستديره متقوقعه حول ذآتهآ
...  وَ رحلت !!
ألقيت علّي دروس الوفآء وَ الحبّ , 
وطعنتني بِ تذكيري أنّهآ من شيم الأغبيآء وَ الحمقى فقط !
وبعد أن اعتدت على صبآحآتي معك , 
وصوت فيروز يجمعنآ بِ دفء وبعد أن ارتشفنآ قهوتنآ فنجآن تلو آخر 
وصبآح أجمل من سآبقه وهكذآ سآر الفرح الى منفآه رويداً رويداً .. 
حتى صفعتني بِ ( كيف تبدو الحيآه بدوني ) !
أتريد منّي وصفهآ لِ تزدآد متعتك بِ تعذيبي ؟ 
حسناً , هي 
( خآويه . رمآديّه . بلهآء . 
تثير الشفقه كثيراً كَ حجم الضيآع الوآضح بِ ملآمحي ) !

أعلّم أنك ألقيت بِ مضغتك على إحدى الأزقه التي تعبرهآ كلّ مسآء , 
لذآ مآ كُتب أعلآه لن يترك أثر بك قدر نطفه ,!
أوآهٍ على قلب وأدته الأقدآر ( حيّـاً ) .. أوآهٍ على قلبك أوآآآه ,!






غصّه ,!  





هناك تعليقان (2):

  1. تحية طيبة..

    بوح مؤلم للغاية..

    كان الله في عون كل مصاب..

    سلمت على ماخطتة اناملك..

    تقبلي مروري

    ردحذف
  2. ضمّده مرورك


    كون بخير (F)

    ردحذف