الأحد، 9 مايو، 2010

حبّـآت عشقي تتدلّى ,!




أحتآج أن أكتبني عشقاً يتسللّ أقدآرك خفيه , لأكون معك ولك ..
أحتآج أن أنصهر كثيراً بين يديك 
وَ تشكلني كيف تشآء كَ قطعة شمع ارجوآنيه مطيعه جداً ومنسآقه لك ..
أحتآج لأن أقفز عآلياً متجآوزه مئآت الأميآل شوقاً , 
ل أمسك بيديك وأفعل كمآ العرّآفآت وأقرأ تلك الخيوط الرفيعه 
بحضن يديك , فأنآ فعلاً أطمع بِ جرعه ( يقين ) تسقينيهآ 
ليطمئنّ قلبي بَ أنّك مُلكاً لي وَ مَلكاً وأنّ الحيآه تخبئ لي اِبتسآمه على إحدى فصولهآ ,
أحتآج لأن أقبّل عينيك وأرتل على شفتيك تمتمآت عآشقه 
وأسقيكَ خمرة هوى حتى تقسم أن لآ إنآث غيري وتآء التأنيث مآ خُلقت الاّ ليْ وحدي ,
أحتآج لأنّ أغمس رأسك الصغير حيثُ صدري 
لِ أنسيكَ شوقاً اهتز له قلبك ل رغيف أمك وَ انتمآء وطنك وكل شيئ 
هنآك سَ أقتل حُزناً أحمق اتخذّ من عرش قلبك مسكناً , 
وأغرسُ خنجري بِ جسد دمعه تجرأت على المكوث بمحجر عينيكَ يوماً ,

سَ أكون تلك الأنثى المجنونه , 
التي أدمنتك حُلماً , وَ أذآقتك حُلوهآ وَ عسلهآ ونآولتك التوت وحدك , وفضلتك على بني جنسك ,
تلك الأنثى التي لآتُحصي كم منّ المرآت التي ألقت بِ أنفآسهآ المحمومه وقُبلآتهآ الموسمّه لك ,
عبر سحآبٍ ثآدق يعبر الأميآل لِ يسلّم أمآنته لِ رآحتي شفآهك وَ يختمهمآ بِ عنآق .. يآرجلي الأنبل ,
وكم من الأحآديث المبهرجه والصآخبه وبعضهآ المخملي تلتهآ عليك بينهآ وبينهآ .., 
كُنتُ متيقنّه أنّ لآ صمت يُمكنه أن يخفي صوت أنثى تتشآرك جميع منحينيآت جسدهآ بِ بثّ الحديث اليك ,
كنت أعلم جيداً أنّ لآ شتآء يُمكنه أن يحولّ أنفآس محمومه جداً لِ قطعة ثلج , 
صدقني هو من سيُصهر وَ يحتضر ,..
أعلم جيداً أنّ ترآنيم جسدي الرآقصه لك , والمفتون أنتَ بهآ .. 
سَ تحمل لك رسآلةٍ مآ من شأنهآ أن تُقصيك أرضاً 
وتحفزك على التحول لِ صآروخ منطلق لِ سطح لقمر وقبل أن أغض اليّ طرفي 
أرآك متمثلاً أمآمي , 
لِ تقبلنّي من رأسي حتى أسفل قدمآي قُبلآتٍ غير قآبله للتوقف ,
ربمآ تقبل الإنفجآر لتحطمنآ سوياً تحت وطأة شهوه عشقيّه غير وآرده ..
أحتآج لأن أعيشكَ يوماً فَ لآيستحق التوت وَ العود وَ عنقودي سوآك ,’!
أحتآج لِ ( لآمزيد من الإنتظآر ) !
أحتآج لِ ( دثريني , دثريني .. قبّليني , قبّليني ) !
أحتآج لِ ( أنفآسك السآخنه لِ تحول جسدي قطعة جمرٍ حمرآء ملتهبه ) !
أحتآج لِ هجره حيثُ لآ أحد من البشر الأّ أنت لِ أمآرس طقوس عشقي كيفمآ أريد !
أحتآج لِ خآتم معدني يطوق ( بنصري الأيمن ) تلبسنيه أنت  ,.
أحتآج لِ قلآده تطوق قلبي بِ ( روحك أنت ) ,!
أحتآج لِ ( غرق ) و ذوبآن .. دآخل أحشآئك وبين أضلعك !
أحتآج اِليك حدّ الموت , حدّ الإختنآق , وللحدّ الذي لم يُخلق بعد .. 

فَ متى العوده ؟! 
أرجوك , اِجبر ضعفي وَ كسري بِ : " قريباً " !




هناك تعليقان (2):

  1. تخونني أحرفي ..
    وتعجز كلمآتي ..
    عن الثنآء على جمآل صنعته أنآملك ..
    بإيحآء من مشآعرك ..
    .
    .
    لقلبك ..دعوآت صآدقه ..
    بإستمـرآر نبضه ..
    .
    .

    ردحذف
  2. وَ لقلبك جلّ الإمتنآن ..
    سعدتِ بزيآرتك يَ جميـلة ..


    وثنآئك شرف .. وأكثر (F)

    ردحذف