الخميس، 1 أبريل، 2010

..,







  صبآح الأول من إبريل اليوم بدآ مُختلفاً ,
  شمسُه مشرقه , وشعآعهآ يخترق روحي وَ جسدي 
  فيعكس لي شخصيه محببه اقتربت منّي 
  وكآنت أشبه بالحلم ليلة أمس  ..
  تلك الليله الإستثنآئيه جداً ..
  فَ بالأمس كآنت الحضآرآت تتصآرع 
  بعد أن أوقعت نفسي فيمآ بينهآ ,
  بالأمس , أنهيت مآرس اللعين هذآ العآم بـِ 
  ( 230 ) ورقه ومئآت الجمل وملآيين الأحرف
  التي انسآبت من قلمك الدآمي لـِ شغآف قلبي المحترق ,
  هدأت من روعي وكأن أحرفك ربتت على كتفي ,
   موآسيةً إيآيّ بمُصآبي ,
  كآن من شأن ذآك البوح الروآئي الفآخر 
  أن يجعل من نهآية مآرس أعجوبه ,

  لم تكن بحسبآني يوماً , وكأن قدري البغيض كآن غآفياً 
  لحظة أن كتب لي لحظة لقآء معك !
  أتمنى فقط أن تبقَ ليْ , 
  ولآتلّوح لي بكفك مودعاً ذآت يوم !
  أعدكَ بالكثير , يآرفيق حزني , وَ سفير قلبي ,


  p.s
  ( اِبريل ) .. 
  كنت لطيفاً معي للغآيه , شكراً لك =)





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق