الخميس، 8 أبريل، 2010

ضَجر ,/





   كآذبه !
  اِي وربيّ إنّي كآذبه وَ حمقـآء !

  أحدّث نفسي بِ نسيآنك صبآحاً , 
  وَ اِذآ مآحلّ المسآء ألتهم الذكرى بِ "نَهمْ "  ..!
  وأظل أجوب مدن الذآكره وَ أطرق أبوآب المآضي اللعين 
  بآحثه عن أي شيئ من شأنه أن يصلني اِليك , أو يحمل لي طيفك !
  بلآ " وعي " اَشتآقك كَ طفل تآئه بعدمآ ابتلعت الأرض " أمِهِ " بلآرحمه
  وظلّ يبحث عنهآ دون مللْ , وكلمآ تذّكر أنهآ لن تعود .. 
  أطلق صرخآت مدويه تُسمع من سآبع سمآء , وَأعمق بقآع الأرض ,
  هذآ الطفل هو أنآ , وأنت " الفقيد " ..!

  تعبت من البحث عنك أو شيئ منك , هنآ وَ هنآك
  أعيآني التعب , يآ انت !
  أمآ آن لكَ أن تشعر بحق ربّ السمآء !

  أيآليتك .. مثلُهم تماماً بـِ حمآقآتهم وَ سذآجتهم 
  .. وشعورهم الرمآدّي الرخيـص
  .. لَ كنت مضيت بالنسيآن قدماً منذ زمن ,
  ولكن مآيعيقني عن الخوض به ,
   ....... هوَ " اِختلآفك " المُرهق , وحده =(  ..!


  p.s
  الرويشد / يدندن :
  يـآرآحتي .. اِرتآح وَ أكفيكْ التعبْ ,
  لجلك ترى بيهوون كل شي صَعبْ ..
  .. ومرّت الذكرى اللعينه , مجدداً .. 
  يآل الشقآء =(
 
  




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق